Monday, June 25, 2007
!! والنبي ناولوني الولاعة

خبر صغير بريء مكتوب بفونت متوسط على شمال الصفحة المشئومة (حوادث وقضايا) بيقول " فصل مدرس هتك عرض تلميذاته " !

المحكمة التأديبية قضت بفصل المدرس اللي هتك عرض 5 من تلميذاته اللي لسة في الابتدائية أثناء ما كان بيديهم دروس خصوصية وبصراحة معرفش أضحك ولا أعيط لكن أعتقد اللطم رد فعل مش بطال مبدأياً!

و مش قادرة أتخلص من حالة الذهول لحد دوقتي لعدة أسباب:

أولاً المفروض دول أطفال ياعالم لسة ميعرفوش حاجة لسة بمنتهى البراءة اللي ربنا خلقهم بيها أفهم أنا بقى المدرس الحيوان ده ايه مبرراته المقنعة في إنه يعمل كدة؟

ثانياً إن المدرس ده (الحيون برضو) المفروض إنه يكون أبوهم أو أخوهم الكبير والمفروض إنهم في حمايته طول ما هما معاه لكن واضح إنه استباح كل حاجة وقرر يكون حاميها حراميها باعتبار إن هو ده المبدأ اللي البلد كلها بتطبقه حالياً و تقريباً ده المبدأ الوحيد اللي بلدنا بتطبقه بضمير متفاني بجد!

ثالثاً وهو الأدهى إن المدرس(خلاص عرفنا صفته دوقتي) اتقدم لمحكمة تأديبية!! على أساس إنه مثلا داس على رجل الناظر أو نسي يدي كشكول التحضير للموجه(يانهار إسود!!) يعني يهتك عرض خمس بناااااااات و يضيع مستقبلهم وبراءتهم ويدمرهم نفسياً ويبوظ حياتهم بالكامل والمصيبة إنه يرتكب جريمته البشعة دي خمس مرات وعادي احنا زي الفل مجرد نقدمه لمحكمة تأديبية!! مش جنح ولا جنايات(يستاهلها وأكتر) لأ محكمة تأديبية بمعنى أدق دم خمس بنات مش مهم للدرجة عند الوزارة وعند الحكومة بالتبعية!

رابعاً وأخيراً قرار الفصل اللي هو من نوعية إن الوزارة قالت للمدرس انت وحش وشرير واحنا زعلانين منك ومش هنكلمك تاني يلا امشي بقى روح اعمل اللي انت عايزه في ناس تانين!واحد زي ده المفروض بدون أي مبالغة يترجم لحد ما يموت أو يتعدم، إذا كنا بنرضى بحكم المحكمة بسبع سنين و أكتر في حالات هتك العرض للكبار ما بالنا بالأطفال أعتقد ده يستحق يتشنق خمس مرات!

وعشان ما بقاش ظالمة ومفترية مش هطالب بإعدام وزير التربية والتعليم في ميدان عام ولا هطالب حتى بالحكم عليه 25 سنة مؤبد بسبب جرايمه ابتداءً ب(آية) صاحبة موضوع التعبير إياه مروراً ب(أميرة) ضحية موكب سيادته وانتهاءً بالخمس بنات دول لكن كل اللي اقدر أطلبه من السيد الوزير وأترجاه فيه إنه يخلي عنده شوية دم ويستقيل وربنا يعوض علينا في جيل بحاله!

 
posted by مَلَكة at 5:45 PM | Permalink | 25 comments